الأضرار الناتجة عن تآكل طبقة الأوزون

فلو نقص كمية الاوزون في غلافنا الجوي بمقدار 25% :
– ستدمر السلسلة الغذائية في المحيطات.
– وعلى اليابسة تكثر الحروق والطفرات واصابة العيون بالماء الزرقاء.
– تنخفض المناعة عند اعداد كبيرة من بني البشر , وتكثر الاصابات بسرطانات الجلد خاصة عند اصحاب البشرة البيضاء.
– تهترئ كل الاشياء خاصة الاثاث في المنازل.
– يتباطأ التفاعل اليخضوري في النباتات.
– يبدأ تكون الاوزون بعد فترة عند سطح الارض بسبب تسرب الاشعة فوق البنفسجية وهو عامل سام للكائنات الحية.
– وعدا كل ذلك سيزداد الطقس سوءا.

الإعلان

لماذا تكوّن الثقب بالأوزون بالمناطق القطبية بالذات؟

تظهر المعلومات من الأقمار الصناعية انه يوجد اضمحلال في الأوزون حول الكرة الأرضية لكن بالأساس بالمناطق القطبية. سبب ذلك هو ان البرد الشديد السائد بهذه المناطق يؤدي الى تحسين عملية هدم الأوزون . لأن القطب الجنوبي أبرد من القطب الشمالي معظم الاصابة بطبقة الأوزون هي فوق القطب الجنوبي. مع قدوم الربيع يبدأ بالمنطقة القطبية تنقل كتل هواء باتجاه مركز الأرض وتركيز الأوزون المنخفض يؤثر تدريجيا على كل الغلاف الجوي.